الخميس، 23 فبراير، 2017

Taking a live is getting easier and popular - You Have No Right


hello and hi,
Look around you and see the amount of souls taken in a daily basis, do you think you have nothing to do with that - think again -there are much ways that a human can contribute to taken a life, and  i don't think i have to lay some down for you to understand that statement and it's really true.

the news and the media

Today if you looked at the news for example, you will notice that it's all a bout wars and conflicts and peace talk and conferences trying to fix ... "with genuine intentions and a lot with evil intentions" , many and many countries at wars and the number is never down, it just keep moving up. and with that lives lost by the ... "some times millions" and some with entire geographic areas been erased from the surface of earth, i am not talking about way back, because wars have been around for a long time, but in the last century the amount of lost lives have increased more and more than before the help of the newly discovered technologies and  war weapons and with governments having more reasons and goals to get out of the wars, and much more behind their shown public reasoning, hidden agendas and reasons, governments - if the idea it self have to be - are suppose to have consciousness and awareness enough to help the nations grow and reach better life standards for their people and for others if they can, humans are essentially the same, but with different perception and views, and we are heavily polluted and manipulated by various parties to never understand the reality. and we truly can't even if we came together to figure it out, we won't get enough it's so deep and multi level and only gods and chosen ones can know it, but in same time we can move to a higher levels and that is by acquiring knowledge and wisdom and that doesn't come by accident, it needs spacial focus and attention, and learning is the fundamental way that's why all religions prompt and press on reading and acquiring knowledge.

a respond to an article talking about Sudan and terrorism

  hi everyone, please read this .
**I am from Sudan I live there, first i say thank you Dr for your generosity and taking the burden to help us and other and for writing this, trying to fix the world. thanks for all the with and against comments, and to who understand how complicated and simple things are today. it's obvious the misjudging and mislead minds.**

I really can say a lot to you, but **the a mount of ignorance and misunderstanding and oblivion is so high in humans today**, they have forgotten their essence and true purpose, and all reach a certain point and stop, whether it is in... or...., "it doesn't really mater in witch aspect of life the point is but it holds all you can think of". no Islam nor Christianity or Judaism - Buddhism - atheism - other religious or way of life, is in the right form, "and no i am not offering a new one" **but people should know that there is deep misunderstanding and stepping over various crucial  facts and truths some are cased by pure ignorance and others by deliberate high level deception and manipulation and exploitation all in favor of a damaged and exiled punished existence**, that's lead the different Epochs and ages that humans came through with all known and unknown events and Proceedings, and lead us to talk a bout History and the purpose behind it all, but remember **History often is written by the wiener** or by the most powerful at the time and

they are not always the right ones to do it, please think about that. and that lead us to the world of today ...ahhh... it gives me .... in my stomach when i think a bout the current status of the world but i know it's all part of god's will, and the it will some day all come to as one and fulfill ... , **and about god i say we are all believe in the same god I know that, but as i said above there are different ... who tried and keep trying to remove and strip us from that coming together and keep us way off the true understating, always working hard to dismount and tear humanity up**, and unfortunately unlike them, humans "normal ones" have lack a lot but we are in fact more powerful than we think, **"what do you think Neo in the matrix is"** yes when we grow in our perception of life our world will change, and that is happening slowly right now it will finish with the finishing of the parasite.

it's funny **how in the comment someone mentioned the word parasite, but i urge you rethink your definition of the parasite and look again, be careful from where you do receive your info** witch later convert to spoken words witch convert to a view and the longer you hold it it convert to being part of your personality and.... it becomes a belief you

hold dear to your heart no mater how wrong or far off it is, and it is hard to reach the level when you can judge with pure righteousness because no matter what we acquire and learn we will still be limited. that is why there is a judgement day in all religions, and who will judge us is is another subject and a hole and misunderstood concept.

**so widen your view of reality by the knowledge and and learning, and that's why all major religions give learning and reading and using the five senses to acquire wisdom of life**, and it is fortunate that **we can rethink and reconsider or get shaken off by some times easy and simple things** and it's different from one of us to another, like some of us may get to rethink a particular attitude when simply walking by something or watching an event ... tow dogs fighting, a mother laughing with her child ... **watching a falling leaf** seeing a beautiful something ... remembering ... or our

understanding of the blessings that we hold from ones health to having a warm bed to sleep on, that's why in all religions it is shown that if we would count the blessings a one can have we would not limit it to a number, i can say observation is a key.

**killing a living soul in general is absolutely wrong that doesn't mean god is never talks a bout killing or taking a life, no god talks a bout that and gives clear instructions on when and how and most importantly who have the right to take a life**, and i can say with convinced and contented mind **there are none of that is followed not by Muslims nor

Christians or other** because we are living in the era of ... **and some humans still contribute to the evil plans and have been heavily programed and brainwashed in many aspects of life and and it have been around for long but today it has the most influential affects on what is going around us in the form of wars and conflicts and ... **, but it will all comes down to god to deal with humans whom he created them in his image a gain think about that.

ahhh I am going to finish by saying to website editor **"please don't pan this comment nor alter it let it be or alter a pit" and to whom who read this i know you may think that i have no right to be like that, and you may be right i always consider other opinions, but i will say that I am one of the few people in the world today who believe that **JESUS IS IN FACT IS Back AND BORN AGAIN IN SUDAN his name is Suleiman and he is the only savior of humanity today** from the devil formed as 666 and dajal and still people doesn't believe that "as always" through time, and today we are in the


The D perspectives of eyes or minds
best and worst and it's asking and waiting for a higher power to intervene and that what is going to happen.

**please read this and if you are Christian see the image of you may know him. Muslims are far off about Jesus at least you believe he will be born again... as the son of a human...
 [The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming] 
{http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2016/12/the-eponymous-flower-islamist-invaders.html}

and god bless you.**

 go to this The NEWs of the return of Jesus in sudan and

yesterday-day-i-saw-tow-littel-boys playing - children view the world better

just see his image, yes The Satan world and elite are real and they control the globe "think" and have being trying to reach this time, but ...Jesus Is Back IN Sudan go to the site its in Arabic and I am A Muslim and Jesus is the Savior today.

الأحد، 19 فبراير، 2017

عاجل : الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني يعلن التحدي لكافة شياطين البشر على رأسهم الشيطان الأكبر دونالد ترامب

 موضوع على موقع ناصر اليماني
 السلام عليكم الحق أقول هذا من أفضل ما قرأت للسيد ناصر اليماني مع العلم أنه لا يزال دوبلوماسيا في الكثير من جمله التي كان الواجب فيها إدراج الحقائق كما هي من غير مراعاة ومؤاخاة, أو أنه فعلا لا يراها بالشكل المناسب "وهذا أمراً آخر"... فيا من تقرأ سواء من الأنصار أو الباحثين عن الفرج, أو السيد ناصر اليماني نفسه, يطول الحديث ولكن ساختصر بالإشارة إلى حديث رسول الله حين أتاه قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف فقال: "تغزون جزيرة العرب... وتغزون فارس... وتغزون الروم... وتغزون الدجال..." هذ الحديث أرجو منكم دراسته... وربطه بالواقع وأن لا تنتظروا شيئا مخالفاً يحدث فهو واقع لا محال... وفيه معاني عميقة يمكن فهمها وتفند الكثير من المعتقدات الشائعة,

ادعاء المهدية أمر جلل, يوجب على الناس البحث فيه. وهذا الزمان تجلىت فيه علامات الساعة الكبرى https://almseeh-alhady.blogspot.com/ وأولهم الدجال الذي فشل الناس في التعرف عليه, لذلك لا أعلم ما هو ردكم على الدجال هل ما يحدث اليوم هو فقط طلائع الدجال هل الدجال رجل أم غير ذلك... , وبعض العلامات الأخرى ولكن قرأت من قبل عدد من رسائلكم ولم أجد بها الدجال بمعنى مختلف عن الشائع بين الناس, والسير عكس التيار من صفات المجدد, ونقطة أخرى أليس المسيح عيسى هو المسلط على الدجال, فأين أنتم من عيسى..
.
 اصبح البحث والتقصي في أمر المهدي المنتظر شائعا لكثرة الظلم والفساد الذي
تشهده الارض والضعف والهوان الذي يلازم الأمة الإسلامية , حتى أن توحد العالم باحثاً عن مخرج للوضع الحالي وتلاشت العديد من الحواجز,,,,, أرجو الاطلاع على المدونة
 حوجة الإمة الإسلامية لقائد رباني | المخرج للمستضعفين في الأرض من أي فئة كانو
http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2016/06/blog-post.html
https://almseeh-alhady.blogspot.com/

اليوم شغلتنا الحياة عن الكثير من الأمور التي كان من الواجب علينا الانتباه لها وتركنا الآخريين أرجو قراءة المواضيع[http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2016/12/blog-post.html  مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما لا ينفع وقصير المدى]' [http://almseeh- almahadi.blogspot.com/2013/01/blog-post_17.html من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب] [http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2016/11/blog-post_28.html إنت الريس سلمها لعيسى | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني والسودان وعيسى] [http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2016/06/blog-post.html the world need director and messenger of god] The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2016/12/the-eponymous-flower-islamist-invaders.html http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2017/01/blog-post.html كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2017/01/yesterday-day-i-saw-tow-littele-boys.html حدثوا الناس على قدر عقولهم | لكل مقام مقال لا تصغروا قدر الله ونبيكم http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2017/01/blog-post_15.html




الاثنين، 13 فبراير، 2017

سورة 'أصحاب الكهف' والمسيح روح الله والدجال عدو الله - اسم الكهف ميرم




سبحان الله إلى اليوم يقرأ الناس ويتلون ويتمسكون بترديد سورة الكهف رجوعاً إلى الفهم البسيط وإلى كثرة الأحاديث والروايات التي تُخبر  بأنها كفيلة برد فتنة المسيح الدجال وأنها تنأى بمرددها أو حافظها من الوقوع في فتنته التي حذر منها كل الأنبياء لشدتها وإهلاكها لخلق الله وإضلالهم والمحصلة باءوا بغضب من الله - الدجال ومن تبعه, ونعم الكثير الكثير يتبع الدجال من غير أن يدرك أنه في وسط الفتنه وأنه أكثرهم تصديقاً واتباعاً للدجال وهي صفة الغافل والكثير معرض ويعيش على الماضي من المليء بالعظمة والصفات المطلوبة لأهل "إسلام" - بدأ غريباً وسيعود غريباً - التي صارت من الماضي أو ضعفت وبعضها زالَ تماماً واندثر وأخرى موجودة ولكن خاوية على عروشها مفرغة من محتواها ومعناها الحقيقي, الإتيان بحديث أو آية أو حادثة وحدث يؤكد ما هو معيش اليوم سهل جداً ولا يكلف إلا كتابة الأمر في المحرك العزيز قوقل فيأتيك بمئآت الصفحات والمواقع التي بها كل ما يمكن تأكيده, لذلك ليس هذه هي المشكلة - بالنسبة لمتلقي الخبر أو الشخص الذي يقع على شيء مماثل - وإنما المشكلة أبعد وفي أبسط صورة لها من بعد تشوه الفكر والإمعية المطلقة والإتباع الأعمى وتسليم مقاليد الأمور وغيرها فمن بعدها أبسط صورة هي رغبة الناس في الاستمرار في حياتهم من غير وجود ما يعكرها في الجوانب المماثلة واستهالهم والتجاهل والإكتفاء بما تناقلوه وثُبت وصار مسلمة - حسب أوجه نظرهم - مثل ان يكون أكبر همه أن يدرك الصلوات في الجامع والإجتهاد في ذلك أو الخشوع أو الصوم أو الحج, كلٍ إذا أخذ لوحده أمر جيد ولكن المشكلة تكمن في تسليط الضوء على الأمر المعين لدرجة نسيان أو محو الآخر وبالإمكان الإتيان بأمثلة لكن ... وهذ الأساليب وغيرها قد تكون متعمدة أو ناتج غير متعمد ولكن يستخدمها الإنسان منذ القدم ولا زال واختفت وتشكلت حضارات وأمم كنتاج لها. رجوعاً إلى الإعراض مع وجود كافة الأسباب التي تدفع الناس للتدبر وإعادة النظر في كثير من الأمور والمستغرب له أن أكثرهم مقتنع بوجود الصفات المعينة ومتجسدة  في أهل زمانه ولكن لا يريد أخذ الخطوة التالية والبحث في الأمر بحق, وأما مرحلة الجحود وصلها الكثير من الناس بعد إهتزاز العقائد والمفاهيم الإيمانية وتأثير الحواس الخمس وما تستقبله من معلومات مختلفة في تحديد مسارات الحياة وتحديد المعتقدات والتوجه في الحياة, وأخذ الشك والحيرة والبحث في ما كان مسلم بصحته من معتقدات والمفاهيم المشابه المصاحبة للحظات أو الفترات التي تشهد تغيرات ضخمة على مختلف المستويات لكن أهمها الجانب الفكري وجانب المعتقدات, ... سنواصل .. عنوان الموضوع وحده يحتاج مواضيع 2 قائمة بذاتها .. واعلم اني لا امتلك ما يكفي للتحدث في كثير من لطائف وخفايا هذا الموضوع ولكن بداية سأخبر بأن هنالك روايات - إسرائليات - و الاسرائليات ومعنى الإسرائليات أيضا يحتاج موضوع, المهم أن فيها روايات تسمي الكهف باسم ميرم. وميرم هو اسم المدينة الموجود فيها المسيح عيسى بن مريم اليوم .. ومفاهيم الصدف واللاشيء لا مكان لها في أمر الله و...

القرن الحالي والسابق المسيح
المسيج ذو القرنين

اسم الكهف الذي لجؤا إليه ومكانه:

هناك عدة أقوال في اسم الكهف ومكانه، وقد ذَكرت فيما سبق أحد الأقوال منها وهو أن الرقيم هو الكهف، وأنه في بلاد الروم. وهناك أقوال أخرى في ذلك، قال ابن جريج: أخبرني وهب بن سليمان عن شعيب الجبائي أن اسم جبل الكهف بنجلوس، واسم الكهف حيزم، والكلب حمران. وقيل اسم الكهف ميرم.

الموقع من هنا سورة الكهف - الأكلوة

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

 

الاثنين، 30 يناير، 2017

Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

Today is just another day

        Hello yesterday i was walking to work "i don't walk all the way" its the distance from where the transportation vehicle drops me, I always buy something to eat at the work place, so caring the food its a bout a mile on foot, that's when i Saw Those Tow Little Boys I think they were a bout five and six years old and the were brothers. something like this picture. 

 

children are better and can have better f
no one hates that

they were playing with a cars made of wires and plastic bottles i don't know .. "what that part is called you will get the idea" the part that closes the bottles making it as wheels, and with a rope to holed in their hands dragging and moving the cars, they were also colored "the cars not the boys" yellow and red .. blue and red. its nothing impressive right but its all a mater of perspective and a way of viewing life and living life and how you receive it are you limited, closed, controlled, used, and programed with bad everything, have dark energy, cant find peace, or you know better and life is simply more so you practice the opposite like  participating and sharing and caring and giving plus always butting love first "don't think of the love that the media and who control it broadcast to the world and don't you mistake those attitudes and kindness for weakness" appreciation and valuing and acknowledging and acceptance in life and having an open eye open mind facing life. 

The different blockages and blindness's

      so everyone would see a different image  according  to his many thoughts and things, from experiences and life lessons and the hard childhood drama and his interests in life to simply having a headache at that moment "passing by the children playing" just wanting to reach the place to hide from the direct sun and have a bandol extra and rest for a while hoping the headache would go a way, or simply making a call or using it other way or having a memory " or anything" blocking him from even seeing them not that this is the only image that he should see or something but because its simply there in that time, and even when someone is living such image what will he think and take out of it and how it may affect his view or day is another story, very often you hear a person says something made my day or someone like a view or a talk or really any thing can do that from someone saying hello "a genuine hello with a smile that's why our prophet ergs people and say doing that will move you high and up in god's eye - not that god has an eye ...but he does" so hello  from a stranger with a smile, and more a lovely gesture and  action as simply holding a door for... or serving something... to finding something or some car in crowded road let him pass first or in a cafe or buying queue or learning something new, that's enough you get the point ohh just one more concerning the yin and yan the male and female like seeing a beautiful girl or talking or interacting or getting attracted and trying to initiate a relationship "I understand that this point has a lot of problems cause the world for the past ... really long time, is being baddly programed or pointed and brainwashed in that specific subject messing humans minds causing unbelievable damage to societies and nations causing them to hurt one another in the way, and S concept is one of the most powerful motives exploited and used in the world, and until today people failed to recognize the true enemy of humanity they just keep following the brilliant structure that keeps them as they are limited exploited molested down looked even slaved and used in variety of heinous crimes so the world reality and true purpose of life is messed up badly and it requires an intervene from... to fix it, that's what is going to happen.

 Always look for the truth

       so stop contributing to the evil intention and perception of life and know that all human beans are the equal in their essence all have similar to some degree sometimes 100% similar like loved ones and other valuable things, they wants the same things to live a beautiful reach life in the way that our one god who is same in Christianity and Islam and Judaism and other believes its only misunderstanding and even pure intentionally messed up and damaged believes they did spread tough and tough and passed throw generations please read this i try to ..  i try resolve some issues  and point out other facts, but the really old snake and the parasite does not want god to have his way and remember we are in the image of god we have the a ability to create a wonderful life, and have a lot of purposely hidden super powers and history is always gets written by the winners.

people started  to realize that this is not working and its not the answer they started to know that along time ago but the majority still trapped in the cycle and some even still follow it, and with trump and his hateful attitude and view, and the direction the world is going into it's hard and not helping but it's really sad to see wasted energy as result of the lies and deceptions of the parasite  from world wars to 9 -11 how many soul was wasted all in favor of it's big plan witch is really difficult in comprehension for us to grasp its depth -included- that's why gods sent his pure soul today "it's going to be rainy watch out". so for the time being  stop and relearn and empty your cup, and for god sake don't send your child to wars all wars today motives are ignorance many have good intentions but having a good intention is not enough. so just stop the hate waves yes it's all just energy and frequencies, learn start today. 

 

finishing up and it's far from finishing when its time the world will know, going back to the tow little boys, they were really pure and with a lot of potentials in their future with a beautiful relationship between brothers, but they will be brought up by parents having unknown perspectives and opinions of life that will affect them in many ways, and their society will have it's influence on them and ohh the big media will do most of the tricky stuff, humans are always hunted by evil. and so i finish by saying that the last prophet says "and it's really gods words because prophets don't  just  say stuff", so he said every one will be born with right and simple and clear mind he used the word instinct thus his parents and .... will .... ; that's include many many perceptions parties.

Don't be like that and don't easily judge

a person can know so much and have experiences in many many fields from low levels "physical" to high levels spiritual and energy frequencies and meta physical and beyond  universe laws , but still ignore some and never has the time to know others or never in his life time confronted with others or not having  the DNA necessary to receive another, humans always and will always have revolutions "not as Darwin, consciously and may..."  until that day the knowing process will stop and the true wisdom of the universe stops coming down, but until that day we should and required to learn and learn and learn because there are so much more that we can learn and no mater where is our level of knowledge witch is a pit different than Wisdom and life embracing no mater what our simple nature can live by; we still far behind, no matter how much we drink we are thirsty and that's a good thing, so we will stop a lot of bad assumptions and rushing the fixes, just listen and listen to the world and pray for settle guidelines and the compass of the greater good, and i really believe that we are chained and limited deluded today and have been for along time by the ... of this world and our ignorance, but we all are coming out and the ability to share and spread the good emotions and having compassion better awareness the kingdom within, and communicate and interact with other humans and cultures and thanks to the internet it's the one of the most valuable tools gods provided for us today so thank you "yes you can thank every thing even the rocks", the next thing  to happen is to move the internet to reality witch will make the real difference     and kill it 'i hope you know it" slowly until the final round witch is reserved for a special one.?

God bless
News Of The Return Of Jesus Christ The Only And True Savior Of Humanity today
this link is Jesus Is Back born again by the name of Salomon and every one has his jesus image witch is 98% the media's version so they will reject and even go onto wars against him since 1981 publicly calling;

سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

مواضيع قد تهمك

  للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com 
 أو زيارة المدونة  

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

   Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

jesus  

 قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر
 أو مجموعة الفيسبوك 
موضوع آخر الريس انت الريس  سلمها لعيسى  | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى 
 مواضيع مهمة

معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام 

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان
 الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4
  (1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل 
22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث
كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام
 موقع الأكلوة وعلامات الساعة 
  The Strangest Secret

صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟

بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"

حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا

هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...

من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب

هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف

غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها

الثلاثاء، 24 يناير، 2017

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 

خبر إلى الفرس والترك والعجم والعرب الفارسي والرومي المتحدث بالإنجليزية والمتحدث بالعربية والصينية والفرنسية والألمانية والهولندية والبرتغالية والروسية والأسكندلافية والأسترالية والجنوب أفريقية إلى الهوسا والأمازيغية والمتحضر والبدوي سكان العالم الأول والعالم الثالث والطبقات الراقية والطبقات العشوائية والفقير والضعيف والقوي والغني والمستقوي والمستضعف والضال والمهتدي والشيعي والسني والقرآني الكتابي المسيحي والمسلم والبوذي والهندوسي والملحد والموحد ومتعدد الآلهة وذو الإله الواحد والداعشي والوسطي والغافل والسكران والمتأمل والمتدبر, أنتم في زمان المسيح عيسى بن مريم فاستبشروا واحذروا.


كيف ولماذا ستأتي الساعة بغتة؟ الإجابة المتوقعة... وغير أن حال العالم يبشر ويخبر بحدوث أمر يعصى على الناس تقبله..

the world need Jesus and he is  Back

 

* Bron en volledige verduideliking: Christus Mahdi Mohammadi Suleiman Abu Alqasim Musa deler (Soedan). Volg die skakel wat jy kan vertaal in jou 

taalhttp://www.almseeh.webs.com

 

 

•स्रोत और पूर्ण विवरण: मसीह मेहदी मोहम्मदी सुलेमान अबू मूसा विभाजक (सूडान). अगर आप

 

•अपनी भाषा में अनुवाद कर सकते हैं कि लिंक का पालन करें

 سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

 

 

 

Sumber dan penjelasan penuh apabila Kristus Mahdi Mohammadi SuleimanAbu Musa penyebut di Sudan  

                                             http://www.almseeh.webs.com

 

 

Источник и полное объяснение, когда Христос Махди МохаммадиСулейман Абу-Муса знаменателю в Судане .Jesus Снова возрождены именем Salomon, и каждый из них имеет свою иисус изображение ведьма версия 98% в средствах массовой информации, таким образом они будут отвергать и даже пойти на войны против него с 1981 года, публично призывая; только видеть изображение, пожалуйста, это реально и распространить слово. Иисус вернулся в Судан
                         http://www.almseeh.webs.com

 

 

 

Source and full explanation: Christ Mahdi Mohammadi Suleiman Abu Alqasim Musa denominator (Sudan).Follow the link then you can translate into your language...                                                      http://www.almseeh.webs.com

 

Christus Mahdi Mohammadi Suleiman AbuAlqasimMusa

 

سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي


 

Ita batse tantancewa wadda take a wannan sinadari, akwai fassara cikin luggarka !!! Wannan batun ba da muhimmanci, Wahala ba zato .... http://www.almseeh.webs.com

 

 

 

Tafi da ita, ya fassara Manyance .... tantancewa

 

•Revizyon, kaynak a?a??daki link ve d?nü?mektedir dil .... !!Onun için son derece ?nemli biliyoruz ...

 

http://www.almseeh.webs.comChristus Mahdi

 

 

A la révision que la source va au lien suivant et traduit à votre langue son très important de savoir ceci ... http://www.almseeh.webs.comChristus Mahdi

 

• 

Naar herziening gaat de bron naar de volgende schakel en vertaalt naar uw taal zijn heel belangrijk om dit te weten... http://www.almseeh.webs.comChristus Mahdi

 

 

براى به دست آوردن اين منبع توضيح كامل: مهدى - مسيح و تيرباران در (سودان) لینک را ترجمه و سپس در بخش هايی از حوزه خليج فارس http://www.almseeh.webs.com

 

 

 

Untuk revisi sumber pergi ke mengikuti link dan menerjemahkan untuk bahasa anda ....! ! yang sangat penting untuk mengetahui hal ini ....       http://www.almseeh.webs.comChristus Mahdi

 

 

 

Christus Mahdi Mohammadi Suleiman AbuAlqasimMusa

 

عاد المسيح عيسى بن مريم بميلاد ثاني في بلاد المغرب إماماً مهدياً للقرن الخامس عشر منذ العام 1981 م وهو يدعو جهاراً, عمل الكل ضده ولكن أمر الله كائن وقائم آل محمد قادم, يوم يكشف عن ساق ... ذلك اليوم لا ريب فيه والأرض تمهد لقدومه.

سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

مواضيع قد تهمك

  للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com 
 أو زيارة المدونة  

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

   Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

jesus  

 قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر
 أو مجموعة الفيسبوك 
موضوع آخر الريس انت الريس  سلمها لعيسى  | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى 
 مواضيع مهمة

معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام 

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان
 الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4
  (1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل 
22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث
كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام
 موقع الأكلوة وعلامات الساعة 
  The Strangest Secret

صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟

بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"

حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا

هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...

من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب

هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف

غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها

الأحد، 15 يناير، 2017

حدثوا الناس على قدر عقولهم | لكل مقام مقال لا تصغروا قدر الله ونبيكم

 

ارسم صورة للدجال في مخيلتك

 

الدجال بين ظهرانيكم ولا يزال الناس ينتظرون شخص يركب حمار طوله .... ولونه.... وينفث النار.... ويحمل الجنة والنار... .أ أعور اليمين أم الشمال.. رجل أحمر... جعد الشعر .. أفحج ... قصير أم شاب جسيم ... تخلفه الريح في أثره ... يسيح الأرض في أربعين يوم ويطأ أرض الله كلها ويفرض عليها سلطانه .... بيده جبال الرغيف والمأكل والمشرب يدعي ملكه على الزمان في ظاهره مصلح للأرض وباطنه مفسد مدمر لا يخشى الله وكاره للحق يفسد أرض الله ومهمته الأولى تفشي الفساد والجهل والجهوية في أرض الله ومحاربة الله بكل طاقته وبمعاونيه وأتباعه.

وبعد مكتوب على جبينه كافر يقرأها الأعمى والأمي والجاهل والأحمق - إذا كلف نفسه وعقله ونظر وتمعن فيه - أو أي كان من يريد الحق سيراها. ومع كل هذا الوضوح والكشف وغيره عن الدجال أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن الناس لن تعرفه وأنها بشكل ما ستُعمى عن حقيقة أنه الدجال الذي حزر منه كل الأنبياء - لأنه يؤدي بأتباعه إلى التهلكة وغضب الله عليهم - ليس إلا فالأنبياء مرادهم هداية الناس وادخالهم في رضوان الله وملكوته لذلك حزروا أقوامهم من اتباع الدجال ومن فتنته... ومع هذا سيأتي يوم القيامة ومن أنبياء وخلافاء الله معهم رهط فقط ورهيط ورجل ورجلان ولا أحد ومن ثم آلاف و... وعدد الناس الموجودون في زمان كل خليفة الله دائماً أو غالباً لا يقارن بعدد الذين سيدخلون في رحمة الله. وهذا حال الناس والأرض وسكانها في مختلف الأزمان وفي مواجهتهم ومقابلتهم لخلافاء الله في أرضه وهذه سنة الله في الأرض وفي الخلق والناظر للقرآن يكفيه والسنة تشفيه الإجابات لكن الناس دائماً تبعد السوء عنها وترمي المذمة والصفات السيئة على الآخرين أو الأجيال القادمة وهذه الحجة الباطلة سائرة ويتقولها أهل كل زمان مع كل ما يأتيهم إشارة أو حدث أو واقع معيش أو تجلي لعلامات وامارت واضحة أمامهم... فلا يزالون يدفعون بالسوء لغيرهم ويستمرون ويواصلون في غفلة تامة بمستوى عالي من الجحد والتكبر والإستهوان والإستهانة بأمر الله وبمراد الحق عز وجل متبعين لكل ما هو باطل ومخالف لأمر الله يستنكرون ما تهوى أنفسهم ويشيدون للباطل عمتهم الجهوية والطائفية والعنصرية والجهل ... مع وجود شهادات عالمية في أمور الدنيا ...عن رؤية الحق تطاولوا علىى خالقهم وعصوا أمره, معتقداتهم تناقض القرآن والسنة وفي طياتها كفر بواح, الدين كالميراث إنا وجدنا أباءنا على ... آثارهم لمهتدون ..ويولد المرء لعى الفطرة أبواه يهودانه وينصرانه...ولو دخلوا جحر ضب لدخلتموه... أباءنا وأجدادنا وعشيرتنا ودولتنا وحتى قارتنا والمسلمين عامة...

مقارنة الأعداد لا تنفع في أمر الله

 

الكثرة لا تعني صواب الأمر كما القلة لا تعني الخطا. الكثير يستعصي عليه ان يفهم ان جماعة عدد أفرادها ضخم قد تنحرف عن الحق, أو اثنين مليار من المسلمين قد ينحرفوا عن الطريق المستقيم ويتبعون ما تهوى أنفسهم عظموا فقهائهم وتركوا الدين لهم وحصروه فيما يقولون ومعه حصروا امر الله وربوه بأمر العلماء والفقهاء والمفسرين والمتحدثين باسم الدين, يعرفون أن العلم لدى الله لا ينتهي وانها متجددة وأن فوق كل ذي علم عليم وقد يحمل جاهل العلم وتكون مهمته فقط إيصاله لمن هو أعلم منه - رب حامل فقه لمن هو أفقه منه - و أن الرجل لا يسمى عالماً ومتفقهاً حتى يفهم معاريض الكلام.. ., يعرفون ذلك وغيرها من مثيلاتها ولكن لا يتواضعون للحق ويستنكرون كل ما يخالف معتقداتهم وان كانت باطلة أبت أنفسهم إتباع ما لم يؤمِن عليه علماءهم وفقهاءهم وان كان من عند الله خالصاً ...وعلماءهم اشتروا الدنيا ولا يخرجون عن سلطانهم يسوقون الناس وراءهم في حلقات مفرقة لا يناقشون إلا ما يسمح به الحاكم أو ما تسمح به أنفسهم لإرضاء غرورهم ليس لإرضاء الله... حجموا الدين واستصغروا قدر الله وحصروا الدين في مواضيع وأفكار وأخبار معينة أصبحت الفتاوي موسمية وتطغى عليها العنصرية والجهل ودائماً مكشوفة ومعادة خالية من الروح كما هي عبادات أهل هذا الزمان وجوهم يومئذ ... خاشعة ... عاملة ناصبة... تصلى نارا حامية... كغثاء السيل.. والناس على دين ملوكها... بعثت بين جاهليتين أخراهما أشد من أولاهما... ويريد الكل أن يدخل الجنة وما فعلوا ما يقودهم إليها وما اتبعوا الله وإنما اتبعوا علماءهم وحكامهم أصبح الإسلام على أيديهم مسخرة العالم وتطيروا بهاتف الحق والمجدد.

ما ينطق عن الهوى: الخطاب الموجه

 

لا عجب أن يفشل العالم في التعرف عليه وأن يتبعوه من غير معرفة به أو أن تأتي الساعة بغتة و علامات الساعة الكبرى المتجلية أمام أعينهم ونسوا أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان من أفصح البشر على وجه الأرض يعرف مداخل الكلم ومخارجه وعلوم الكلام بوحي وعلم رباني ليس بتكلفٍ منه يعرف أساليب الخطاب وتوجيه النصح والحق والتعامل مع أحوال أهل الزمان وأفكارهم التي لا تجاوز بيئتهم ومنشأهم فكان لا يتحدث إلا بما يمكنه الارتباط به أو أخذ فكرة عنه مع عدم تقليله عن هول ما المراد منه التهويل أو إدخال الحق بالباطل ... سليمان منا آل البيت... فالتحدث والإخبار بالحقائق والأمور دائما مربوط بمستوى العقول لدة المُخاطبين والمستمعين وشهود الفترة الزمنية ومعاصريها مع وجود كافة أنواع الإشارات الموضحة لأهل الأزمنة القادمة أو مستقبلية الخبر, كما هو الحال دائما في حياتنا اليومية التخاطب يختلف على اختلاف الأشخاص المخاطبين من الطفل إلى المجنون إلى الشاب إلى الشائب من الجاهل إلى العالم... ومن مخاطبة الناس في مختلف أحوالهم المعنوية والفكرية واهتماماتهم وتحت إعتبارات مختلفة...
لكن تَجَاهل الناس هذه الحقائق وأصروا على الفهم اللفظي الحرفي لكثير من الأمور, وآثروا الأوصاف والأحوال التي لا يمكن حتى تخيلها ويصرون أن هذا المقصد منها... وبهذا يسيئون إلى رسولهم الكريم الذي آتاهم بكل ما هو ممكن من الهدى والحق لدرء كافة الشرور وهم معرضون الدنيا مبلغ همهم وعلمهم منشغلين بهواتفهم وسيارتهم و نجومهم وشموسهم... ونساءهم ومالهم وعيالهم ... بدأ الدين غريب وسيعود غريب وطوبى للغرباء.

خلاصة

 

ظهور الدجال يحتم ظهور عيسى الموكل به وقد ظهر روح الله المسيح عيسى بن مريم بميلاد ثاني في أمته ليكلم الناس كهلاً خليفة ومهدياً مجدداً لدين الله على عكس فهم الأمة الباطل ... والمخالف للقرآن والسنة برفعه جسدا ووجوده في السماء بشرا ونزوله بشراً كل هذا باطل عقيدة فاسدة صاحبها وكل من يحملها يتحمل وزرها.. والأنكى والأضل علماء الضلالة الذين جحدوا حق الله عليهم وأنكروا ما هو مثبت من القرآن والسنة والإنجيل والتوراة ومن مختلف أنواع المأثورات ومن كلام أئمة أهل البيت عليهم السلام والمهديين على مر الزمان.
أطلب من الباحثين عن الحق البحث والقراءة في أمر الإمامة الربانية والخلافة كخطوة ... فبسبب الجهل اليوم ضاع أو قصر فهم الإمامة الربانية مع العلم هي المحدد لدخول الجنة أم النار ويسأل كل بشر على وجه الأرض عن إمام زمانه في القبر.
www.almseeh.webs.com 

  للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com 
 أو زيارة المدونة  

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

 


  Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

jesus  

 قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر
 أو مجموعة الفيسبوك 
موضوع آخر الريس انت الريس  سلمها لعيسى  | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى 
 مواضيع مهمة

معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام 

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان
 الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4
  (1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل 
22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث
كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام
 موقع الأكلوة وعلامات الساعة 
  The Strangest Secret

The online Word to HTML converter lets you compose a clean and tidy HTML for your website. Please leave this message unchanged or subscribe for a htmlg membership.

الأحد، 1 يناير، 2017

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

 

كثرة الرؤى وحالات الجذب

 

ادعاء المهدوية لا يمكن ان يكون بناءا على رؤية فقط وفي الرؤى رؤية منامية, فكثُر المدعون لكن هذا لا يبطل المعتقد - المهدية - ولا يدل إلا على إنها قريبة أو كائنة... لذلك وبما أن صار إدعاء المهدية بالأخص في أيامنا هذه ظاهرة غير مسبوقة على مر الزمان مع وجود وسائل مختلفة للمدعين لإيصال دعواهم وإظهارها للناس وللأسف العلماء بالأخص تجاهلوا هذه الشواهد والاشارات الواضحة في الكون من كثرة الرؤى وحالات الجذب إلى مظهر الدنيا وحالها وأوضاع المسلمين والإسلام ومختلف الوقعات على وجه الأرض الممهدة لأمر جلل ما هو إلا المهدي الذي تتزين وتتبهى الأرض بأبهى حللها تحت حكمه وهذا امر خاص بأخص المهديين عيسى عليه السلام , وبعض العلماء صاروا يستنكرون تماماً هذا المعتقد - المهدي ويعتقدون أن المهدية فكر يهز الاسلام والمسلمين وبساجة يعتقد البعض أن الله تخلى عن أرضه وملكه لهم وأنهم المناط بهم أمر دين الله إلى النهاية ومن أجهل ما بثاه العلماء أو - تجاهلوا البحث فيه - في الناس انقطاع خلفاء الله من الأرض أو أن يبعث الله خليفة له مؤيد من الله -وبعضهم يؤخرون زمان خروجه لعشرات أو مئات السنين القادمة أو آخر الزمان حسب فهمهم الذي تبنوه من أسلافهم الذين كانوا لديهم نفس الفهم في أن آخر الزمان بعيد عنا والمهدي كذلك وعلم الساعة والدجال, اليوم بالأخص يتجاهلون كل الحقائق والوقائع التي تحدث في زمانهم لأسباب كثيرة أهمها غفلتهم وعدم الجدية في البحث عن الحق وتوارث الدين من غير إيمان حق ولجهلهم بالكثير وغرورهم بمبلغ علومهم وانهم لا يطبقون ما يقولون على انفسهم فقد يرى بعضهم الحق لكن لاعتبارات كثيرة يكتم, بالاضافة إلى أن وجود المهدي يغير الكثير الكثير من الأمور الخاصة والعامة بداية من تصحيحه للمعتقدات الاسلامية وتبيان ما عجز عنه العلماء أو خطأ وأنه سيعيد كتابة وإعادة صياغة وتصحيح الكثير, - لا أريد ان أزيد في هذه النقطة ولكن النظرة للعلماء ستتغير . ولذلك وللتفريق بين المدعين لهذا المقام العظيم - معظم مدعيه لا يعلمون حق قدره - يجب أن يكون هنالك حاكم بين ولا يوجد تبيان أكبر من أن يكون صاحب الإدعاء يمتلك ما لا يمتلكه الآخرين من العلوم الربانية وأن تعلو يده على الآخرين وقدرته على استنباط وبيان الحق من ما هو موجود من القرآن والسنة ومن كتب الله وأن يؤيده ويتلوه شاهداً فالبرهان والدليل والاستنباط والتجديد في هذا الدين الذي أصبح غريبا كما بدأ وبسطة العلم على علماء هذا الزمان أول دليل على شخص المهدي...

 
ظهر عيسى
هذا زمان المهدي المنتظر عيسى عليه السلام

إن لم تستطع الوقوف مع الحق فلا تصفق للباطل

 

لقد ظهر خليفة رسول الله في أمته عيسى بن مريم إماماً عدلا وحكماً مقسطاً وناصراً لدين الله ومسترد الحقوق لأهلها وناصر المستضغفين قائم آل محمد وخلفهم عيسى الزمان نشر الرسالة بميلاد ثاني في عترته صلى الله عليه وآله وسلم المسيح المهدي سليمان.

من مدعوا مثل ناصر اليماني مدعي المهدوية في اليمن أتباعه كثر... لكنه فشل كغيره في ربط المهدي بعيسى وفاتت عليه هذه الحقيقة الظاهرة في القرآن والسنة أو ييعيد نفس التصور الخاطئ عند معظم الناس للمهدي وعيسى كشخصيتين مختلفين, وأن ظهور الدجال يحتم ظهور عيسى الموكل به مع العلم أن السيد ناصر اليماني ذو معرفة وآراء بعضها سديد ولكن سبق لها وبعضها شاذ تماماً ويخالف واقع الحال... والمقام الذي يدعيه ليس له وإنما لعيسى مهدياً وإماماً عدلاً لهذا الزمان وقاتل الدجال ورافع الظلم فالموكل بهذا ليس أحد من المهديين الذين أخبر رسول الله بأنهم يكثرون وعلى رأس كل مئة عام مهدي أومجدد... وإنما أخص المهديين والإئمة وخلفاء رسول الله الذي قال عنه رسول الله "ولا مهدي إلا عيسى" دلالة على علو المقام... ومن المدعين للمهدية اليوم والتعصبين في الادعاء منهم من يتفابل مع المسيح المهدي ويتجلى حديث تقابل المهدي والمهدي الحقيقي باخضرار القصن في يد مهدي الله الحق, لكن شخصيته من بين المدعين اليوم ستتجلى في وقتها.

 

هنالك حقيقة بسيطة هذا زمان ظهرت - ليس ظهرت وإنما انكشفت وتجلت بصورة لم يسبق لها فهي موجودة منذ زمن بعيد - فيه علامات الساعة الكبرى وأبرزها الدجال وفشل الأمة والعالم من كل الديانات من التعرف عليه وبالأخص العلماء, وفشل التعرف عليها لا ينفي تحققها فكماأخبر القرآن "وكم من آية... يمرون عليها وهم عنها معرضون" وهذا بسبب الغفلة وانشغال العالم بما يشغلهم. فلا عجب أن الساعة بغتة... لكن ظهور الدجال يحتم ظهور عيسى كما شبه رسول الله عيسى والدجال كفرسي سباق...

فادعاء المهدية اليوم ليس كافياً ما لم يتم وصلها وربطها بعيسى للعديد من الأسباب وهذا يرد معظم مدعي المهدية اليوم ... وإنما هو لسان حال العالم أجمع ينادي باحلال العدل الإلهي على يديه فحتى أهل الديانات الأخرى لهم ادعاءات مشابهة, ولكن المخلص "عيسى" واحد .. كثرة الإدعاء إنذار وبشارة ودعوة من الله للناس للتفكر واتباع الحق, وكثرة الرؤى في المهدي دلالة أخرى ... وكثير من يدعي أنه المهدي بناء على رؤى هذه الأيام . وأقول لكم كل هذا لأن الأرض لتعلم أن هذا زمان المهدي الحق لكن حقيقته قد تكون مختلفة عن ما يعتقده البعض وكأنهم يعلمون العلم عن آخره يرفضون كل ما هو مخالف لمعتقدهم وما عهدوا عليه آبائهم وان كان مخالفاً للكتاب والسنة - وأقرب مثال عقيدة أهل هذ الزمان في المسيح ورفعه ونزوله - لذلك لا تعمى قلوبكم الجهوية والطائفية ...

 

الفرج آت من السودان.. 

 

ظهر المهدي المنتظر الحق هو المسيح المنتظر هو عيسى بن مريم في ميلاده الثاني هو مكلم الناس,هو إمام الزمان وقطبه. كثرة إدعاء المهدوية والعيسوية لا ينفي وجودها أو ينعكس سلباً على المعتقد وإنما يعكس حوجة أهل الزمان ويلمح ويحتم دراسة الأمر بروية وبنية الهداية لا الجحد, وظهور بعض علامات الساعة الكبرى يحتم ظهورالموكل بها, هذا زمان به الكثير من الضلالات والعقائد المنحرفة.. رسالة وخبر للناس والعالمين الميلاد الثاني للمسيح عيسى بن مريم أمر حق وحقيقة على غير رؤى الكثير من العلماء والمثقفين والمفكرين.. والكثير من من يتبعهم... تم المبعث الثاني للمسيح عليه السلام بدين الإسلام مهديأ لا نبياُ, وهو الآن موجود بالسودان ومنذ 36 سنة وهو ينادي, ويرسل كتبه لعدد كبير من العلماء ويناظر العلماء والمفكرين ومنهم هيئة علماء السودان وغيرهم الشيوخ وعلماء السلطان اليوم, وهو مكلم الناس وذو القرنين والقحطاني والدابة وعيسى كلهم مترادفات لخاتم المهديين...

 

أدعوكم لقراءة والتفكر في محتويات الكتب والمقالات ولا داعي لتجاهل الأمر فهذا ليس من مصلحتك ولا أحد من الأمة وأحزروا السخرية في مثل هذا الأمر من أراد أن يعقب فليقل خيرا وإلا فليصمت ويقل الله أعلم, ولا تتسرعوا في الحكم وقل الله أعلم. للقراءة: الموقع الالكتروني سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي وخاتما للمهديين في تاريخ الارض إذا كنت تؤمن بالله واليوم الآخر فاقرأ ما بالمواقع أدناه هو سليمان أبو القاسم موسى المسيح المهدي بالسودان في ميلاده الثاني مهديا إماما عدلا هو الدابة المكلمة للناس والشمس الخارجة من المغرب وذو القرنين والقحطاني واليماني وهو المخلص المنتظر عند كل الديانات والمعتقدات والبشر أجمع... زيارة الموقع هنا 

http://www.almseeh.webs.com

 

أو زيارة المدونة http://almseeh-almahadi.blogspot.com/

هنا

مشكلة الناس اليوم عدم التفكير إلا في فروجهم وبطونهم وما يسهل عليهم التفكير فيه

News Of The Return Of Jesus Christ The Only And True Savior Of Humanity today

وفاة المسيح ورفعه| هل كانت جسداَ؟ أم روحاَ؟ وما الدليل؟.

Composed with the HTML instant editor. Please purchase a HTMLG license to stop adding promotional messages to the edited documents.